كتب : شادى صقر 
 
أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، عمق العلاقات الاستراتيجية بين مصر والولايات المتحدة، والتى تمثل أهمية بالغة فى ظل ما يشهده المحيط الإقليمى من أزمات تهدد أمن واستقرار المنطقة بأسرها، وهو ما يفرض المزيد من التعاون والتشاور المنتظم بين مصر والولايات المتحدة لدرء تلك الأخطار، خاصةً فى إطار مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، وذلك من أجل تحقيق الأمن والاستقرار فى المنطقة.
 
 
جاء ذلك، خلال استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم رونالد لاودر رئيس الكونجرس اليهودي العالمي، وذلك بحضور الوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة.