كتب : ضياء الدين اليماني

أثناء تواجد خبير الآثار الانجليزي “هوارد كارتر” في مصر عام 1917م عرض عليه فلاح مصري هذا التمثال المصنوع من الذهب الخالص فاشتراه منه بمبلغ واحد جنيه مصري أي ما يعادل مبلغ 5 دولارات في ذلك الوقت، ثم قام هذا الخبير بإهدائه الي عالم الآثار الانجليزي “اللورد كارنرفون” في عيد ميلاده وذلك كرد جميل لانه كان

الشخص الممول لرحلته الاستكشافية في مصر، وبعد مرور سنوات عديدة قامت عائلة كارنرفون بعمل مزاد علني عام 1983م وتم بيعه بمبلغ 83 مليون دولار وأصبحوا بعده من الأثرياء. هذا التمثال يمثل إله الشمس والرياح والخصوبة عند قدماء المصريين وهو (آمون) وينتمي الي الأسرة الثانية والعشرون (712 – 945) ق.م

وموجود الآن بمتحف المتروبوليتان الشهير بمدينة نيويورك.