أعلن الجيش التشادي، الثلاثاء، مقتل الرئيس إدريس ديبي، متأثرا بإصابته على الجبهة خلال معارك مع المتمردين شمال البلاد.

وجاء موت ديبي (68 عاما) غداة إعلان فوزه بالانتخابات لولاية رئاسية سادسة، وكان ديبي يحكم تشاد منذ 30 عاما.

وقال المتحدث باسم الجيش التشادي، في بيان، إن “رئيس الجمهورية إدريس ديبي لفظ أنفاسه الأخيرة مدافعا عن وحدة وسلامة أراضينا في ساحة المعركة”، مشيرا إلى أن ديبي شارك في معارك ضد المتمردين في عطلة نهاية الأسبوع.

وأعلن الجيش عن تشكيل مجلس عسكري برئاسة الجنرال محمد إدريس ديبي، نجل الرئيس الراحل، والبالغ من العمر 37 عاما، لقيادة البلاد لمدة 18 شهرا، كفترة انتقالية.