كتب – جمال فتيان

 

تم إطلاق مشروع المصنع المفتوح من خلال منح من الاتحاد الأوربي لدعم ١٥٠ شركة متناهية الصغر و صغيرة و متوسطة حيث يتم توفير تدريب مجاني للعمال وأصحاب الأعمال في هذه الشركات وتأهيل منتجاتهم لتتوافق مع المتطلبات العالمية مما يساهم في فتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية عالميا والمساهمة في حل مشكلة نقص العمالة المدربة التي يعاني منها القطاع .

 

اقراء في الحدث ON

عفاف رشاد تريند السوشيال ميديا

 

 

قال جمال السمالوطي رئيس غرفة صناعة الجلود إن هذا المشروع يعد بارقة أمل لهذه الصناعة العريقة لوضعها في مكانها اللائق على خريطة الصادرات المصرية ويمكنها في الوقت ذاته من الوقوف بقوة في مواجهة المنتج الأجنبي المثيل .

 

وأضاف أنه تم وضع استراتيجية طويلة المدى لتطوير وتحديث صناعة المنتجات الجلدية تشمل المعـدات والأفـراد، المسوقين والمصدرين، مشيراً إلى أن التطوير و التحديث يشـمل كافـة عناصر الإنتاج فـلا معنـى أن يتـوافر المعـدات دون وجـود العامل الماهر ولا جدوى من توافر منتج جيد ولا يوجد المسوق الواعي.