كتب محمد حمام

مع دخول فصل الشتاء والشمس الساطعة بدفء الأقصر عاصمة الحضارة المصرية القديمة، يستمتع السائحون من حول العالم بأهم الرحلات السياحية التى تجذب الجميع فى البر الغربى بمحافظة الأقصر، وهى رحلات البالون الطائر التى يعانق فى الأحبة وجميلات أوروبا والعالم السماء والسحاب ويستمتعون بمشاهدة سحر المعالم الأثرية والمعابد والمقابر الفرعونية من الأعلى بجانب الطبيعة الخلابة للأقصر.

وتعد رحلات البالون الطائر من أهم رحلات المغامرة فى العالم، والأقصر هى المحافظة السياحية الوحيدة التى تشتهر بهذه الرياضة للعديد من الأسباب منها الطقس المعتدل، وجود مطار خاص بالبالون الطائر، مما حدا لتحويل الأقصر لواحدة من أهم المناطق التى تحتضن هذه الرياضة واحتلالها المركز الثالث عالميا فى ترتيب المدن لرحلات البالون الطائر.

وتقدم عدد من الشركات السياحية خدمة البالون الطائر، وتتراوح مدة الرحلة من 40 دقيقة إلى 60 دقيقة بارتفاع 2000 قدم عن أرض مدينة الأقصر، ويحمل البالون من 12 حتى 34 شخصا، وتبدأ الرحلة بالتحرك فى سماء الأقصر باتجاه الضفة الغربية من النيل، وتبدأ المشاهد تتغير وتتبدل أسفلك من حقول ومناظر طبيعية على ضفة نهر النيل، ثم الجزر المنتشرة فى مياه النهر الخالد، الذى استمد منه الفراعنة عظمتهم، لتمر بمعبد الملكة حتشبسوت الكامن فى قلب الجبل، مرورا بمعابد الرامسيوم وهابو وأمنحتب الثانى ومقابر وادى الملوك والملكات والنبلاء.