كتب عادل عبد المنعم
 
إستقبل اللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، بمكتبه صباح اليوم الثلاثاء، لطفي رؤوف سفير إندونيسيا بجمهورية مصر العربية والوفد المرافق له.
وذلك بحضور المهندس أحمد عصام الدين نائب المحافظ، واللواء محمد أنيس السكرتير العام للمحافظة، واللواء هشام الطويل السكرتير العام المساعد للمحافظة.
وتأتي الزيارة في إطار العلاقات التاريخية بين البلدين، والتي يرجع تاريخها للقرن الثامن عشر، مع بداية توافد طلبة العلم الإندونيسيين للدراسة بالأزهر الشريف ، وبالتحديد من جزيرة جاوة وعرف قديما ” بالرواق الجاوي”.
و رحب اللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، بالسفير الاندونيسي والوفد المرافق له علي أرض الإسماعيلية، معربا عن سعادتة بهذا اللقاء، ومدي عمق العلاقات المصرية الاندونيسية ، وتقارب وجهات نظر الدولتين في كثير من القضايا الدولية والاقليمية، وخاصة قضايا الإرهاب.
وتزامنا مع احتفالات السفارة الاندونيسية بالقاهرة بمرور ٧٥ عاما على بدء العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وجه محافظ الإسماعيلية الدعوة للسفير الاندونيسي بإقامة جزء من هذه الاحتفالات على أرض الإسماعيلية.
وخلال اللقاء طرح المحافظ الفرص الاستثمارية المتاحة بالإسماعيلية، سواء الانتاج الزراعي الذي تتميز به المحافظة من المحاصيل الزراعية والفاكهة وبخاصة المانجو والفراولة والبرتقال الصيفي، بالإضافة لامتلاك الإسماعيلية لعدد ٢ منطقة صناعية ، ومنطقة حره استثمارية، بجانب الفرص الاستثمارية والمشروعات الجديدة بمنطقة الهيئة الاقتصادية لإقليم قناة السويس.
مضيفا، أن الإسماعيلية تتميز بموقعها الاستراتيجي، حيث تتوسط إقليم قناة السويس، وتمتلك شبكة طرق ونقل على أعلى مستوى، خاصة في ظل المشروعات القومية التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، علاوة على قربها من الموانئ والمطارات، والعاصمة الادارية الجديدة.
مختتما، أن المحافظة بكامل أجهزتها التنفيذية ستقدم كافة التسهيلات والخدمات للمستثمرين من دولة إندونيسيا الراغبين في الاستثمار بالإسماعيلية، بجانب التبادل الطلابي والثقافي بين الجانبين، خاصة فى ظل وجود معاهد متخصصة بجامعة قناة السويس بالإسماعيلية لدراسة الادب والثقافة الاندونيسية واللغات الشرقية.
ومن جانبه اعرب السفير الاندونيسي عن سعادته بزيارة محافظة الإسماعيلية بشكل رسمي ، مشيرا الى انه سبق له زيارة الإسماعيلية مسبقا ولكن بشكل غير رسمي ، ومشيدا بحسن الاستقبال والترحاب، مؤكدا انه بعد قضاء ١١ شهر داخل مصر سفيرا لإندونيسيا أصبح يشعر بأنه مواطن مصري، وأنه في بلده.
وفى نهاية اللقاء أكد السفير الاندونيسي لطفي رؤوف انه سيقوم بدعوة رجال الأعمال من دولة إندونيسيا لزيارة الإسماعيلية، واغتنام الفرص الاستثمارية المتاحة بها ، متمنيا مزيدا من الزيارات والتعاون مع محافظة الاسماعيلية.
وقدم المحافظ في ختام اللقاء درع المحافظة التذكاري للسفير الاندونيسي، تقديرا للعلاقات الطيبة بين مصر وإندونيسيا، متمنيا المزيد من التعاون والتبادل الثقافي والتجاري.