كتب عادل عبد المنعم
 
بناءا على توجيهات اللواء شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، وفى ظل اهتمام الحكومة المصرية بتقديم خدمات تليق بالمواطن المصري وتوفير حياة كريمة له . يتم تنظيم برامج تدريبية لفريق عمل الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة المتطورة، على البرامج المتخصصة بمركز تدريب علوم الحاسب الآلي وتكنولوجيا المعلومات واللغات التابع لمحافظة الإسماعيلية.
وتم انشاء الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة المتطورة، بجميع المحافظات علي مستوى الجمهورية، وتتكون من مركز عمليات به عدد من الشاشات والأجهزة يتم من خلالها رصد ومتابعه جميع الشوارع وتتبعها. ومن خلالها يتم التواصل مع جميع الجهات، من عناصر شرطيه ، و دفاع مدني ، والرعاية الصحية، ومرفق الإسعاف، وغرفة تحكم المياه والكهرباء . والربط ما بين السيارات المتحركة، و متصلة بكاميرا لنقل الحدث داخل الغرفة او بث مباشر مع القيادة ” المحافظ ” .
وتعمل الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة المتطورة بنظام تشغيل عباره عن نوبتجيات على مدار ٢٤ ساعة، وتعتبر الفترة الحالية مرحلة تشغيل تجريبي ، وهناك مشروعات سيتم تنفيذها كمحاكاة “تجارب” ، علي كيفيه التعامل مع الأزمات وإدارتها.
وأكد اللواء شريف فهمي بشارة محافظ الإسماعيلية، أن شبكة السلامة العامة والتي تعد نقلة نوعية في تحقيق التنسيق التام والسريع بين كافة الجهات المعنية لسرعة تقديم خدمات الطوارئ والمرافق واحتواء الأزمات وإدارتها بكفاءة تامة وعالية في أقل وقت ممكن .
وأشار بشارة، إلى أن تنفيذ هذه الشبكة يأتي في إطار تنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي لتكون الشبكة علي أتم استعداد لإدارة تقديم خدمات الطوارئ والمرافق والسيطرة على أي أزمة موجودة في المحافظات المصرية، لافتاً إلي اشتراك وزارة التنمية المحلية مع وزارات الدفاع والداخلية والاتصالات والصحة والبترول والهيئة الوطنية للأعلام ، والكهرباء في تنفيذ الشبكة علي مستوي الجمهورية.
وأوضح أن المشروع القومي للشبكة الوطنية الموحدة، هي شبكة تقوم علي شبكة محمول لاسلكية حكومية وطنية تعمل بتكنولوجيا الجيل الرابع، لتكون مواكبة لإجراءات التحول الرقمي والحكومة الالكترونية الجديدة بغرض تقليل زمن الاستجابة لأى استغاثة الى اقل وقت ممكن. ومنفصلة عن شبكة الانترنت وكل شبكات المحمول الاخرى، وانشئت طبقاً للمعايير العلمية وبأيد مصرية، وتوفر خدمات الاتصال الحديثة المعنية بخدمات الطوارئ والمرافق الحيوية والربط بين الخدمات الحكومية المختلفة لتحقيق السرعة في الاستجابة بين الشبكة الوطنية للطوارئ والسلامة العامة وبين غرف عمليات الجهات المعنية لخدمة المواطنين والسائحين علي السواء، كما أن المشروع الجديد يعمل علي اتاحة البيانات والإجراءات الحديثة مع ابراز دور التطبيقات الحديثة في دعم واتخاذ القرار.
وقال أن الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة تستوعب جميع الجهات المعنية بالمحافظات، وتحقق التعاون والتكامل بينهم لتقليل زمن الاستجابة وسرعة التعامل مع الطوارئ من خلال إنشاء مركز السيطرة الموحد لخدمات الطوارئ والسلامة العامة للمحافظة باتصال المواطن برقم خدمات الطوارئ الموحد، مشيرا إلي أنه سيتم تحديد مكان القائم بالبلاغ اليا والوصول لمكان الحادث خلال دقائق معدودة، وتشمل الشبكة منظومة موزع مهام اللاسلكي، ونظام المؤتمرات اللاسلكية المرئية، ومنظومة المراقبة الذكية اللاسلكية، ومنظومة متلقي البلاغات الميكنة، ومنظومة التقييم المبدئي للمريض داخل سيارات الاسعاف، ومنظومة القرارات الحيوية للمصابين، ومنظومة تحديد مكان المتصل آلياً برقم خدمات الطوارئ، مؤكداً أنه من خلال الشبكة الوطنية لخدمة الطوارئ والسلامة العامة أصبح البلاغ مميكن يتحول من مركز القيادة والسيطرة الشبكة الوطنية بالمحافظة إلي غرف العمليات التخصصية للجهات.
وأضاف أن المشروع القومي للشبكة الموحدة يساهم في الحفاظ علي خصوصية بيانات الدولة المصرية، وسرعة احتواء الطوارئ والكوارث والأزمات، وسرعة رد الفعل، كما يدعم أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 ، كما يهدف المشروع الي ترشيد الأعباء المالية، ودعم تدفق الاستثمارات والقطاع السياحي، وخفض معدلات الجريمة، وتقليص زمن الاستجابة للحدث وسرعة التعامل مع الحوادث والكوارث وحتي الوصول للمعدلات العالمية، مؤكداً أن المشروع يتضمن تجهيز غرف عمليات الجهات المعنية لتحقيق السرعة في الاستجابة بين الشبكة الوطنية وبين غرف عمليات الجهات المعنية.