كتب محمد حمام
تم اليوم تدشين مشروع توعوي للجمهور وشباب الأطباء للتحذير مما يسمى بختان الأطفال الذكور بالليزرمن كلية الطب بقنا

وذلك تحت رعاية الأستاذ الدكتور يوسف الغرباوي رئيس جامعة جنوب الوادي والدكتور راجي تاوضروس مدير مديرية الشؤون الصحية بقنا
وبحضور الأستاذ الدكتوربدوي شحات نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والأستاذ الدكتور أحمد كمال نصاري نائب رئيس الجامعة لشئون البيئة وخدمة المجتمع والأستاذ الدكتور علي عبد الرحمن غويل عميد كلية الطب والدكتور أشرف الهواري وكيل نقابة الأطباء نائبا عن السيد الدكتور أيمن خضاري نقيب الأطباء بقنا.

هذا وأوضح الدكتور راجي تاوضروس المخاطر الصحية والنفسية التي قد تلحق بالطفل نتيجة تلك الممارسات الخاطئة مؤكدا علي تجريم القانون لتلك الظاهرة
مشددا علي حرصه الدائم في مكافحة تلك الظاهرة من خلال التفتيش المستمر والمتابعة للعيادات الخاصة والمستشفيات

هذا وقد ذكر الدكتور جمال عبد الحميد الصغير رئيس قسم جراحة المسالك بالقاء الضوء على هذه الممارسة الخاطئة وماقد يترتب عليها من أضرار تقع على متلقي الخدمة

ويمتد أثرها إلى الطبيب مقدم الخدمة حال وقوع العقوبة عليه.
وأوضح بأن استخدام الكاوية الحرارية وجهاز الكي الكهربائي أحادي القطب هو ما يتم تسويقه على أنه ختان بالليزر وهو ما يخالف الواقع كونه ليس ليزر بل ومحرم استخدامه في جراحات منطقة الختان على العموم لما قد ينتج عن هذه الممارسة الخاطئة من كوارث صحية تستعصي على العلاج مثل غرغرينا وفقدان كامل العضو الذكري.

هذا وتم وضع التوصيات المبدئية للتوعية لنشرها على شباب الأطباء ومستشفيات وزارة الصحة والجمعيات الأهلية للتحذير من مخاطر هذه الطريقة في ختان الأطفال.