كتب عادل عبد المنعم
 
قام شاب بذبح شخص وفصل رأسه عن جسده في الشارع بمدينة الإسماعيلية شارع طنطا بوسط المدينة تلك الجريمة البشعة التي هزت أرجاء المحافظة، بعدما أقدم شاب على ذبح آخر وسط الشارع أمام أعين المارة،وسار حاملا رأسه،والسلاح الأبيض المستخدم،” الساطور،” تتقطر منه الدماء فى مشهد لم تجسده أفلام الرعب بعد.
كما أصاب بعض الأشخاص الذين حاولوا منعه بأحد الدراجات الهوائية التى إستخدموها كدرع لمحاولة منعه.
وقد فرضت قوات الشرطة طوقًا أمنيًا حول موقع ارتكاب الواقعة، ومنعت المواطنين من ردم آثار الدماء التي غطت الأرض في موقع ارتكاب الجريمة.
وقد قام فريق من النيابة العامة بمعاينة موقع الحادث ،والتحفظ على المتهم بعدما تم ضبطه والسيطرة عليه من الأهالى،للتحقيق معه.