كتب عادل عبد المنعم
 
تحت توجيهات ورعاية دكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة.
بحضور دكتورة عفاف الكومى مقررة الفرع بالتعاون مع الإدارة العامة للتخطيط والمشروعات بالوزارة بقيادة د هاما منصور وطه عجلان وكيل الوزارة وكل من د دينا عبد الحميد مدير ادارة التخطيط والمشروعات بتعليم الاسماعيلية وعضو المجلس القومي للمرأة فرع الاسماعيلية ود هبة سعد مدرس علوم البحار كلية العلوم جامعة قناة السويس بالإسماعيليه وقداسة القس سعيد راعي الكنيسة الانجيلية الرسولية وفضيلة الشيخ رضا ابو سالم الواعظ بالمنطقة الازهرية و سارة الوزيري منسق بمركز النيل للاعلام .
وفي اطار مبادرة “وعي” التي تهدف إلي تنمية الوعي لدى المتعلم بكافة المراحل بقضايا عديدة من اهمها قضايا الامن القومي والامن المائي والشائعات و الوعي بأهداف التنمية المستدامة.
عقدت الندوة بتعاون المجلس القومي للمرأة فرع الاسماعيلية مع ادارة التخطيط والمشروعات ومركز النيل للاعلام وبيت العائلة المصرية.
حيث تحدثت د عفاف الكومي عن ضرورة ان يصبح المواطن المصري اكثر وعي يخطط لمستقبله ويسعى جاهدا لتحقيق اهدافه فحثت المتعلم على التخطيط حتى ليومه وضربت لهم مثل وهو الطالب هادي نموذج مشرف لمواطن من الاسماعيلية طالب جامعي اجتهد في مجال اللغة وجد واجتهد حتى اصبح مترجم لقيادات الاسماعيلية بإفتتاح مهرجان الاسماعيلية للفنون الشعبية ٢٠٢١ لذا يجب أن نسعى جاهدين لأن نحقق اهداف مصرنا الحبيبة التي بحاجة الى ابنائها المخلصين وان نتكاتف جميعا لبناء غد مشرق.
كما تحدثت دينا عبد الحميد عن مبادرة “وعي” حيث ان أهداف التعليم بخطة مصر ٢٠٣٠ تشمل المعرفة والابتكار والبحث العلمى حيث تتخذ مصر المعرفة والابتكار والبحث العلمى ركائز أساسية للتنمية، وذلك من خلال الاستثمار فى البشر وبناء قدراتهم الإبداعية والتحفيز على الابتكار ونشر ثقافته ودعم البحث العلمي وربطه بالتعليم والتنمية.
كما اشارت ان تعليم الاسماعيلية يسعى الى تحقيق الاستدامة حيث ان هناك ١٧ هدف عالمي للتنمية المستدامة و٨ اهداف محلية وان الطالب هو منتج عملية التعليم والتعلم الذي سيجني ثمار التنمية في المستقبل فهو اساس خطة مصر ٢٠٣٠.
كما تحدث قداسة الاب سعيد عن أن مصرنا الحبيبة مهد الانبياء عاش بها الرسل بأمن وامان حيث جعل فرعون مصر سيدنا يوسف عليه السلام اميناً على خزائن الارض فكانت مصر مصدر الامن والامان للعالم بأسره كما كانت مصدر الامن والامان للسيدة مريم والمسيح كما كلم الله فيها سيدنا موسى بالوادي المقدس ودعا للعمل بجد واجتهاد وحماية ممتلكات الوطن والنهوض به لينافس محليا وعالمياً .
كما تحدث فضيلة الشيخ عبد السلام عن الاخلاق الحميدة و احترام الوالدين وان يكون الشباب على قدر الامانة التي يحملونها والا نسرف في ممتلكات الدولة من موارد اقتصادية واهمها الماء والكهرباء وغيرها من الموارد فقد اوصانا ديننا الحنيف على عدم الاسراف.
كما تحدثت د هبة سعد عن التنمية البيئية واهمية استغلال موارد البيئة الاستغلال الامثل والحرص على فصل مخلفات البيئة واعادة تدويرها واستخدامها في التصنيع وعدم حرق المخلفات للحد من التلوث البيئي .
وفي نهاية الندوة تقدم السادة الحضور بالشكر لكل من ساهم في انجاح الندوة وورشة العمل من ابناءنا الطلاب واسرة المدرسة بقيادة السيد مدير المدرسة وفريق تخطيط ومشروعات ادارة شمال الاسماعيلية بقيادة هويدا على.