كتب محمد حمام

استقبل اللواء أشرف الداودي محافظ قنا بمكتبه وفد الوكالة السويسرية للتعاون والتنمية برئاسة السيدة باتريشيا دانزي مديرة الوكالة لبحث عدد من المشروعات التي يجري تنفيذها علي أرض محافظة قنا بتمويل من الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون وهي : ( حيّنا – النمو الأخضر الشامل في مصر – البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة ) ، وذلك بحضور السفير دومينيك بارافيسيني رئيس التعاون الاقتصادي والتنمية ، والسفيرة إيفون بومان سفيرة سويسرا في مصر ، والدكتورة فاليري ليخت رئيسة مكتب التعاون الدولي بسفارة سويسرا والسيدة رانيا هدية مدير برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية في مصر ، والسيد باسل الخطيب مدير وممثل اليونيدو ، والدكتور حازم الظنان مدير وحدة تنفيذ البرنامج الوطني لإدارة النفايات الصلبة ،والدكتور حامد حجازي رئيس المكتب الفني للهيئة العامة للتخطيط العمراني ومدير مشروع حينا الوطني ، والمهندس عمرو لاشين مدير برنامج حينا ، و محمد نصر الدين مدير عام الإدارة العامة لشئون البيئة بمحافظة قنا .

ذكرت مديرة الوكالة السويسرية للتعاون والتنمية أن فخامة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية أشاد بتميز العلاقات المصرية السويسرية والتعاون المشترك بينهما في مختلف المجالات ، لاسيما في مجال حماية وتحسين البيئة المصرية ، مضيفًة أنه منذ عام 2015 قدمت الوكالة السويسرية الدعم المادي والفني للبرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة بمحافظة قنا ، بهدف الحفاظ على البيئة والاستفادة من تلك المخلفات ، وتحويلها من مشكلة تعاني منها الدولة المصرية إلى قطاع جاذب للاستثمار يوفر العديد من فرص العمل للشباب ، بالإضافة إلى تقديم الدعم لمجال مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة بهدف مساعدة شركة مياه الشرب على توفير خدمات عالية الجودة من خلال تعزيز قدراتها الإدارية والفنية والمالية ، موضحًة إننا اليوم نقوم بتوفير الدعم اللازم لمشروعات التنمية الحضارية المتكاملة والنمو الأخضر والمخلفات الصلبة .

استعرض محافظ قنا ووفد الوكالة السويسرية ما تم إنجازه بخصوص دراسة السمات الاجتماعية والاقتصادية والمشاركة المجتمعية بمشروع التنمية الحضارية المتكاملة “حيّنا ” والذي يتم تنفيذه بمنطقتي الحميدات والمعنا بمدينة قنا ، وأكد محافظ قنا، أن المشروع يعدُ نموذجًا لمشروعات التنمية المتكاملة لكونه ليس مجرد مشروع تخطيط عمراني فحسب ، بل يُعد مشروعًا متكاملاً متعدد الجوانب، ويتمثل الهدف العام للمشروع في ( تطوير منهجية الاستدامة لإدارة الأراضي، وتطوير منهجية التشاركية لتخطيط وتنفيذ مشروعات البنية الأساسية، وتعزيز الموارد المحلية وتمكين الإدارة المحلية من إدارتها بشكل أكثر كفاءة )، مع تقديم توصيات حول تعزيز إعداد وتنفيذ المخططات التفصيلية وتمويلها، وتعميم الدروس المستفادة من تنفيذ المشروع في المحافظة على المستويين المحلى والقومي.

كما ناقش المحافظ وأعضاء الوفد موقف مشروع ” النمو الأخضر الشامل في مصر” الذي يتم تنفيذه في محافظتي قنا والاقصر من قِبل منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO) بالاشتراك مع حكومة مصر بتمويل من سويسرا (الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون) والذى يهدف إلي تعزيز النمو الاقتصادي الأخضر ، وزيادة الإنتاجية ، وخلق فرص عمل مع الحفاظ على البيئة ، والذي يعدُ هدفًا رئيسيًا لاستراتيجية مصر 2030 ، وتقديم الخدمات المتطورة في قطاع التدريب والتوظيف طبقاً لمتطلبات السوق ، والتدريب على اكتساب المهارات للشباب وخاصة المتعلقة بإنشاء الشركات والتسويق والعمل في مشروعات الاقتصاد البيئي الدوار.

أوضح الداودي أن مشروع ” النمو الأخضر الشامل في مصر” يسهم في زيادة القيمة المضافة لتكتلات (العسل الأسود، الطماطم، النباتات العطرية) بمحافظة قنا والتي يتم تطويرها من خلال برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر ، كما يوفر المشروع العديد من فرص العمل في العديد من المشروعات المرتبطة بالزراعة مثل تدوير المخلفات الزراعية ، وتطبيقات الطاقة المتجددة في الزراعة مثل الطاقة الشمسية والغاز الحيوي .

وفى ختام اللقاء استعرض محافظ قنا مراحل تنفيذ البرنامج الوطني لإدارة المخلفات الصلبة الذى يتم تنفيذه في 4 محافظات هي ( قنا – أسيوط – الغربية – كفر الشيخ ) على مدار 5 سنوات من 2017-2022 بتكلفة مالية تصل إلى 61 مليون يورو ، ممولة من وزارة البيئة وبنك التعمير الألماني KFW ، وهيئة التعاون الفني الألماني GIZ، والاتحاد الأوروبي EU، وهيئة المعونة السويسرية SECO وتساهم الحكومة المصرية بنسبة 30% من ميزانية البرنامج ، وأكد المحافظ على ضرورة استكمال مراحل البرنامج وفقا للجدول الزمنى المقرر بما يضمن تحقيق أهدافه نحو وضع منظومة فعالة ومستدامة لإدارة المخلفات الصلبة والمحافظة على البيئة والصحة العامة .