كتب محمد حمام

بالرغم من حالته البسيطه لم يستغل ماوجده ولم تغويه نفسه لأخذ ماوجده من المال بل بدا يبحث عن مالك هذه الشنطه ليعيدها اليه وبعد بحث طوبل استطاع عادل الوصول الى صاحب هذه الشنطة وهو محصل فى شركه المياه

اعاد”عادل فواز ابوعيد” سائق توك توك شنطة لمحصل مياه” بقرية الحسينات، مركز ابوتشت بمحافظة قنا، بها ما يقدر بنصف مليون جنيه، ونقود وفواتير مياه، بعد بحث طويل عن مالك الشنطة ووجده في الشرقي بهجورة، ليعيد له الشنطه، ليقوم الأخير بالسجود باكيا شاكرا الله وشكر السائق على أمانته، والذي علق “لا أقبل على بيتي المال الحرام”.
هذه النماذج التى قلما نجدها فى المجتمع إنما تعبر عن قيم وأخلاقيات تربى علبها فهناك ضمير يقظ لديه نام هذا الضمير أو مات لدى البعض