كتب عادل عبد المنعم
 
بالتعاون بين جامعه قناه السويس والجمعية الرمدية المصرية إنطلقت اليوم الخميس الموافق ٢٨ أكتوبر وعلى مدار يومين فاعليات المؤتمر العلمي السنوى الخامس والثلاثون لقسم طب العيون بكلية الطب
تحت رعاية الدكتور أحمد زكى رئيس جامعة قناة السويس وبحضور الدكتورة ماجدة هجرس نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث.
وبإشراف عام الدكتور أحمد السقا عميد كليه الطب وإشراف تنفيذى الدكتورة ميرفت الشبراوى رئيس المؤتمر ومقرروا المؤتمر الدكاترة محمد منير ، أحمد زكريا ،محمد صلاح .
بحضور الدكتور نادر النمر وكيل كلية الطب لشئون الدراسات العليا والبحوث والدكتورة دلال شوقى رئيس الرمدية المصرية ونخبه متميزة من الخبراء والعلماء فى مجال طب العيون .
هذا وأعربت الدكتورة ماجدة هجرس عن تقديرها للكوادر الطبية لما بذلوه من مجهد وتفانى وإدارة لأزمة كورونا خلال الفترة السابقة بفائق الجودة.
مشيره إلى أنه فى ظل الجهود التى تبذلها الجامعة للارتقاء بالمنظومة الصحية تماشيا مع رسالتها ورؤية الدولة لتطوير المنظومة الصحية قام قسم العيون بإطلاق مؤتمره العلمى ” الجديد فى علم العيون ” وذلك للإطلاع على أحدث الطرق والتطورات العلاجية فى مجال طب وجراحات العيون واستخدام أحدث التقنيات والاجهزة الطبية المتطورة وتبادل الخبرات مع الجهات الداخلية والخارجية بما ينعكس بشكل ايجابى على تقديم خدمة طبية متميزة للمواطن المصرى مؤكده على أن عقد المؤتمر خلال شهر اكتوبر يتواكب مع الاحتفال باليوم العالمى للابصار فى الأسبوع الثانى من شهر أكتوبر من كل عام .
ومن جانبه أوضح الدكتور أحمد السقا عميد كلية الطب أن المؤتمر يعد فرصة لاستضافة كوكبة من العلماء المتخصصين فى طب العيون لإدارة حلقات نقاش من أجل وضع استراتيجيات لتطبيق منهجية الممارسات الصحية الجيدة وتعزيز جودة الرعاية الصحية و الإرتقاء بصحة الإنسان والمجتمع.
كما عرضت الدكتورة ميرفت الشبراوى أهمية المؤتمر فى الإطلاع على الجديد فى مجال طب وجراحة العيون من خلال الاستفادة من نتائج أحدث البحوث العلمية بالإضافة لتبادل الخبرات مع كافة المتخصصين فى هذا المجال .