كتب عادل عبد المنعم
 
تم فحص المريض البالغ من العمر ٣٤ عاما، وكان يعاني من صداع شديد و إضطراب في درجة الوعي ناتج عن نزيف تحت الأم العنكبوتية، ونزيف ببطينات المخ.
وبعد عمل قسطرة تشخيصية له علي شرايين المخ تبين وجود وحمة دموية بالمخ، وعيب خلقي بأوردة شرايين المخ، وعليه تم وضع الخطة العلاجية للمريض، وحالته الآن مستقرة.
أجريت القسطرة على يد فريق طبي من أمهر الأطباء ، شمل كل من:-
د. مروة عرابي “استشاري المخ و الاعصاب والقسطرة المخية”.
د. شريف الخطيب “استشاري جراحة المخ والأعصاب”.
د. السيد عليان “اخصائي طب المخ و الأعصاب”.
وبمعاونة الفريق الطبي المتميز من تمريض وفنيي القسطرة.
وتعد القسطرة المخية سواء التشخيصية أو العلاجية، ضمن حزم الخدمات العلاجية المنوط بها قسم طب المخ والأعصاب، التي تم استحداثها بمستشفيات هيئة الرعاية الصحية بالإسماعيلية، ويتم إجرائها تحت مظلة التأمين الصحي الشامل بنسبة مساهمة ٣٠٠ جنيه فقط يدفعها المنتفع بالمنظومة الجديدة.