كتب عادل عبد المنعم
 
صرح المهندس ســيد الجـــابرى رئيـس حــزب المصــرى أنه
(( فى مثل هذا اليوم منذ 48 عاما وفى تمام الساعه الثانيه ظهرا))
خرجت مصر من عرينها لتذأر وتعلن للعالم كله وللكيان الصهيونى ومن ورائه من قوى الإستعمار الغاشمه .. أن مصر ليست جثه هامده ،، وأن مصر هى أسد العروبه والتى تستطيع بفضل إيمانها العميق بالله سبحانه وتعالى وبفضل أبنائها الأبرار من القوات المسلحه المصريه والتى أبهرت العالم بروعة الأداء القتالى والتخطيطى والتنفيذى والإبتكارى فى شتى مجالات المعركه سواء الجويه أو البريه أو البحريه وكذلك حرب المدفعيه الغير مسبوقه ومعركة المدرعات على أرض سيناء والتى شهدت تدمير أربعمائه دبابه للعدو فى أول يومين قتال.
فى السادس من أكتوبر عام 1973م.
خرجت مصر تتحدث عن نفسها بقيادة (الزعيم الراحل محمد أنور السادات) بطل مصر ورمزها القومى ،، ومعه نخبه من قادة القوات المسلحه برئاسة (السيد المشير أحمد إسماعيل وزير الحربيه) ،والساده اللواءات ( سعدالدين الشاذلى رئيس أركان القوات المسلحه) والساده قادة الأسلحه والجيوش الثانى والثالث ، وقادة المناطق العسكريه ، وقادة خمسة فرق مشاه ، وفرقتين مدرعات ، وألوية الدفاع الجوى ، والإدارات المساعده من المهندسين والأسلحه والذخيره والإمداد والتموين.
ومن وراء كل هؤلاء القاده الجندى المصرى البطل الشجاع الذى ضرب أروع الأمثله فى الفداء والتضحيه تحت قيادة الضابط المصرى المؤهل علميا وسلوكيا وكانت بحق معركه تضافرت فيها كل الجهود بين أبناء قواتنا المسلحه وأبناء شعب مصر العظيم.
وكــذلك قدمــت الــدول العـــربيه أروع صـــوره مــن الدعــم اللــوجيستى والعسكــرى .
فقـــد شــاركـت كـــلا مــــن :
(( العراق ، و الاردن ، و المغرب ، و الجزائر ، و تونس ، و ليبيا ، و السودان ، و السعودية ، و الكويت) بقوات عسكرية و كذلك تم تقديم الدعم المالى من جميع الدول العربية أثناء حرب أكتوبر .
و تجلت وحدة وعظمة (التكامل العربى العربى) فى موقف دول الخليج فى (حرب النفط) إبان معركة 1973 .. و التى أعادت التوازن إلى سوق النفط العالمى ، و إستطاعت الدول العربية الإستفادة من عائدات البترول الحقيقية فى تنمية المجتمع العربى .
تحية إلـــى : كل شهداء الوطن فى جميع حروب مصر و خاصة معركة التحرير عام 1973 .
تحية إلـــى : القائد و الأب و الإنسان السيد الرئيس محمد أنور السادات .
تحية إلـــى : كل قادة القوات المسلحة و الأفرع الرئيسية و الجيوش و الوحدات
الميدانية المشاركة فى حرب 1973 .
تحية إلــى : كل أم مصرية فقدت شهيدا من أبناء الوطن .
تحية إلــى : الرجال الذين خططوا و قاموا بالإعداد الجيد لهذة المعركة .
معركة 73 تحمل الكثير من المعلومات و الأسرار العسكرية التى يفتخر بها كل مصرى و عربى .. لقد إنتصرت مصر إنتصارا رائعا على كل الأصعدة .. مما جعل الكيان الصهيونى يشكل لجنة إجرانات لمحاكمة قــادة إسرائيل الذين فشلــوا فى إدارة المعــركة .
إلى أبنـــائنا .. شــباب مصـــر
لا تلتفتوا للدعايات المغرضة والمسمومة .
تمسكوا بروح أكتوبر العظيمة فهى التى قهرت العدو.. و هى التى حطمت الأسطورة الصهيونية بمقولة الجيش الذى لا يقهر .
اليوم تذكروا روح أكتوبر العظيمة فى معركة البنـاء و التحـــدى .
فى هذا اليوم العظيم .. تحية إلى كل رجل و كل امرأة و كل شاب يعمل من أجل رفعة شأن مصرنا الحبيبة